قررت السلطات الفرنسية، اليوم السبت 24 أكتوبر 2020، استدعاء سفيرها لدى تركيا على خلفية تصريحات الأخيرة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي انتقد فيها نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وهاجم أردوغان ماكرون متهما فرنسا بأنها "تقف عموما وراء الكوارث والاحتلال في أذربيجان".

وأثار أردوغان الجدل حين دعا نظيره الفرنسي إلى اجراء "علاج عقلي".

من جهتها، ردت الرئاسة الفرنسية عن تصريحات الرئيس التركي الأخيرة واعتبرتها "غير مقبولة".