انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موقف إثيوبيا المتشدد من مفاوضات سد النهضة قائلا إن مصر قد تعمد إلى "تفجيره" لأنها "لن تكون قادرة على العيش بهذه الطريقة".

وأبدى ترامب أسفه لأن القاهرة كانت تشهد اضطرابا داخليا في فترة بناء السد بقوله "كان ينبغي عليهم إيقافه قبل وقت طويل من بدايته".

وفي أول رد أثيوبي على هذه التصريحات، قال رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد علي إن "سد النهضة هو سد إثيوبيا، والإثيوبيون سيكملون هذا العمل لا محالة، ولا توجد قوة يمكنها أن تمنعنا من تحقيق أهدافنا التي خططنا لها، ولم يستعمرنا أحد من قبل، ولن يحكمنا أحد في المستقبل".

وأضاف آبي أحمد، في بيان، أنه لا يمكن لأحد أن يمس إثيوبيا ويعيش بسلام، والإثيوبيين سينتصرون".