رحبت تونس، اليوم الجمعة، باتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين وفدي اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) في جنيف، برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، واعتبرته "خطوة هامة نحو تحقيق التسوية السياسية الليبية الشاملة والدائمة".

وثمن بيان صادر مساء اليوم عن وزارة الشؤون الخارجية "ما تميزت به هذه الاجتماعات من روح إيجابية" و"أجواء الثقة التي سادت المحادثات بين مختلف الأطراف الليبية"، والتي أثمرت هذا "الاتفاق الهام"، الذي وصفته تونس ب"الإنجاز" لكونه "يمثل ركيزة أساسية في مسار تحقيق التسوية السياسية المنشودة".

وجددت تونس، ضمن البيان نفسه، التعبير عن "امتنانها لجهود بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في مرافقة الأطراف الليبية لإنجاح المسار السلمي لحل الأزمة"، مؤكدة ثقتها التامة في أن اتفاق وقف إطلاق النار س"يحظى بكامل الدعم من قبل المجموعة الدولية".

إلى ذلك، عبرت تونس مجددا عن "استعدادها التام لضمان أفضل الظروف لإنجاح منتدى الحوار السياسي الليبي الذي ستحتضنه بداية شهر نوفمبر المقبل، بهدف الوصول إلى تحقيق الأمن والسلم والاستقرار الدائم في ليبيا الشقيقة"، وفق ما جاء في نص بيان الخارجية.