كشفت وسائل إعلام بريطانية أن رئيس الوزراء بوريس جونسون يخطط للاستقالة من منصبه لعدم رضاه عن راتبه، ورغبة منه في الحصول على راتب أعلى في وظيفة أخرى.

وذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية، أن نواب حزب المحافظين يعتقدون أن رئيس الوزراء جونسون، الذي اعتاد أن يكسب 23 ألف جنيه إسترليني (29.834 دولارا أمريكيا) شهريا، ككاتب عمود في صحيفة، يريد الخروج في غضون 6 أشهر بعد أن يتم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ونقلت الصحيفة عن نواب قولهم إن بوريس جونسون كان يشتكي بشكل خاص من أنه لا يستطيع العيش براتب رئيس الوزراء البالغ 150402 جنيه إسترليني (195 ألف دولار أمريكي ما يعادل 529 ألف دينار تونسي) في السنة، لكنه يريد الاطمئنان على إتمام البريكست والقضاء على ”كورونا“ قبل مغادرة منصبه.