قال مسؤول حكومي صيني إن نحو 60 ألف شخص في دول عدة تلقوا لقاحات تجريبية صينية ضد كوفيد-19 كجزء من 4 تجارب إكلينيكية، مؤكداً أن أيا منهم لم تظهر لديه نتائج غير حميدة.

وتمكنت الصين -التي سجلت ظهور فيروس كورونا المستجد في نهاية عام 2019- من القضاء فعليًا على الوباء، وهي من الدول التي تعد أبحاثها حول لقاح محتمل الأكثر تقدمًا.

وقال المسؤول بوزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية تيان باوغو للصحفيين إن "التجارب الإكلينيكية للمرحلة الثالثة (الأخيرة) للقاحات (الصينية) الأربعة تسجل تقدما".

وتعمل شركات صينية عديدة بينها سينوفاك وسينوفارم على إعداد لقاح ضد كوفيد-19.

وأضاف تيان أن "الظروف لم تعد مؤاتية لإجراء المرحلة الثالثة من التجارب في الصين" حيث يُسجل عدد قليل فقط من الإصابات الجديدة.

واتجهت الشركتان العملاقتان لإجراء اختبارات على لقاحاتهما التجريبية في الخارج ولا سيما في البرازيل وإندونيسيا وتركيا.