أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجدل مجددا حين أعاد نشر تغريدة تقول ان "أسامة بن لادن لا يزال على قيد الحياة، ومن قتل في الغارة كان مجرد بديل".

وتعود التغريدة لحساب مرتبط بـ "QAnon"، وهو تشكيل غير معروف الهوية مؤيد لترامب، يروج لنظريات المؤامرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 وقال روبرت أونيل، عضو وحدة "سيل تيم 6"، الفريق الذي قتل بن لادن، في تعليقه على تغريدة ترامب: "هل يعقل أننا قتلنا أسامة بن جونسون؟".

وأضاف في حديث لقناة "سي أن أن" الأمريكية أن "الكثير من الأشخاص سيصدقون ترامب بشكل مباشر، ويمكن أن يصل الأمر إلى نقطة يكون فيها الأمر أكثر من مجرد خطر سياسي".

وأكد أونيل أن ترامب يعرف ما حصل حينها، ولديه التصريح الأمني الأعلى في البلاد وبالتالي يمكنه الإطلاع على معلومات وصور وكالات الاستخبارات.

(سي ان ان)