رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء 23 سبتمبر 2020، التعهد بنقل سلمي للسلطة في صورة خسارته في انتخابات نوفمبر، خشية من تزوير محتمل في آلية التصويت المعتمدة على بطاقات البريد، في ظل انتشار فيروس كورونا.

وفي رد ترامب، على سؤال بمؤتمر صحافي في البيت الأبيض، ما إذا كان يتعهد بالالتزام بأبسط قواعد الديمقراطية في الولايات المتحدة وهي النقل السلمي للسلطة، أجاب: "يجب أن نرى ما سيحصل"، حسب ما أفادت وكالة رويترز. 

ودائما ما يتحجج الرئيس الجمهوري الذي ينافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن ويتقدم في استطلاعات الرأي، بظروف تنظيم الانتخابات التي تتزامن مع تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة، وكان قد حذّر من آلية التصويت التي تم اعتمادها عبر بطاقات البريد، التي يعتبر أنها ستقود إلى  عمليات تزوير محتملة.