أعلن رئيس الفريق الأميركي المكلف بتطوير لقاح لفيروس "كورونا" المستجد، المغربي منصف السلاوي، أن اللقاح سيكون متوفرا قبل نهاية عام 2020 الجاري، وذلك بمجرد تجاوز المرحلة الثالثة من التجارب.

وَأضاف السلاوي، في حوار صحفي أجرته معه "سكاي نيوز عربية"، أنه يتم حاليا اختبار 6 أنواع من اللقاحات، موضحا أن اللقاح سيكون جاهزا بين أكتوبر أو نوفمبر أو ديسمبر أو إلى غاية جانفي كحد أقصى، ومعربا عن تفاؤله بأن ذلك سيكون قبل نهاية السنة الجارية.

وبخصوص تأخر الوصول إلى اللقاح، مقارنة مع روسيا والصين، قال السلاوي "المرحلة الثالثة من التجارب صعبة تقنيا ومكلفة ماديا، لذلك تستغرق وقتا طويلا.. وما أعلنته روسيا والصين أجزم أنه سياسي أكثر من أن يكون تقنيا.. الأمر لا يتعلق بسرعة الإعلان بل بالكفاءة وبإخضاع أكبر عدد ممكن من الأشخاص للقاح.. لو كل شيء سار حسب الخطة، سنصل إلى تطعيم كل الأميركيين قبل أفريل وسنكون قادرين آنذاك على تقديم اللقاح لدول أخرى".