سجلت وزارة الصحة الإسبانية اليوم 1418 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وهو ما يقل عن الأعداد المرتفعة التي سجلتها البلاد خلال الأسبوع الماضي.
وارتفع إجمالي الحالات ليصل إلى 326612 إصابة.

وحالات الإصابة الجديدة المسجلة يومي الاثنين والثلاثاء كانت أقل من ذروة الأسبوع الماضي، حيث سجلت 1895 حالة إصابة يوم الجمعة.

وأظهرت الإحصاءات أن المرض حصد أرواح 64 شخصا خلال الأيام السبعة الماضية.

وإجمالا توفي أكثر من 28500 شخص من المرض في إسبانيا، وهي إحدى الدول الأكثر تضررا من المرض في أوروبا.

وتعاني إسبانيا، منذ رفعها إجراءات العزل العام في أنحاء البلاد، من أجل احتواء ارتفاع في معدلات الإصابة الجديدة، والتي تتركز بشكل أكبر في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية في مدريد وكتالونيا.