رُزق زوجان لبنانيان إدموند وزوجته إيمانويل بطفلة وهي في صحة جيدة، التي انتشر لها مقطع فيديو مصور على وسائل التواصل الإجتماعي يظهر عملية ولادتها خلال الإنفجار الذي هز مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي.

وكان صاجب الفيديو إدموند يوثّق لحظة ولادة طفلته وبدأ في تصوير دخول زوجته إيمانويل خنيصر إلى غرفة الولادة على نقالة في مستشفى سانت جورج في بيروت، ليتفاجئ بالإنفجار وهو يصور الولادة وبدأ يصيح "يا عذراء.. يا عذراء...".

وقع الإنفجار مع بداية عملية الولادة وتسبب في قطع التيار الكهربائي وكسر زجاج النوافذ وأثار الرعب وسط الطاقم الطبي والسيدة. وبالرغم من ذلك أكمل الفريق الطبي عمله لمساعدة إيمانويل على وضع رضيعها.

استخدم الفريق الطبي الأضواء اليدوية من أجل الإستمرار في العملية.