اضطرت إسبانيا إلى فرض اجراءات العزل من جديد على منطقة سكانية يقطنها حوالي 200 ألف شخص بإقليم كاتالونيا، بعد الارتفاع المسجل في إصابات كورونا وظهور سلاسل عدوى جديدة.

وتعتزم السلطات الاسبانية منع التجمعات لما يفوق العشرة أشخاص، في الإقليم الذي تجاوز عدد الإصابات فيه  الأربعة آلاف اصابة.

وتسببت الفيروس في وفاة أكثر من 30 ألف إسباني.

للتذكير فقد وضعت وزارة الصحة إسبانيا بالقائمة الخضراء للدول التي يمكن القدوم منها دون أي إجراء وقائي من الفيروس