دعت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين الى "ترقب الأسوأ" في ظل غياب التضامن الدولي، معلنةً أنها سترسل فريقاً إلى الصين لتحديد مصدر الفيروس.

وصرّح المدير العام للمنظمة تيدروس أدانوم غيبريسوس في مؤتمر صحافي عبر الانترنت "سنتمكن من محاربة الفيروس بشكل أفضل عندما نعرف كل شيء عن الفيروس، بما في ذلك كيف بدأ".

وقال "سنرسل فريقاً الأسبوع المقبل إلى الصين لنستعد لذلك ونأمل أن يسمح لنا ذلك بفهم كيف بدأ الفيروس وما يمكننا أن نفعل في المستقبل لنكون مستعدّين".

وبعد ستة أشهر من إعلان الصين رسمياً ظهور المرض في ديسمبر في مدينة ووهان، أودى كورونا المستجدّ بأكثر من 500 ألف شخص في العالم. وسُجّلت إصابة أكثر من عشرة ملايين شخص، تعافى نحو نصفهم.

وأثبتت أعمال الباحثين في معهد دراسة الفيروسات في ووهان أن تسلسل جينات فيروس كورونا المستجدّ مشابه بنسبة 80% لتسلسل جينات السارس الذي تسبب بوباء أيضاً في عامي 2002 و2003، وبنسبة 96% لتسلسل جينات فيروس كورونا الموجود عند الخفافيش.

 

وكالات