أصبح عامل المنجم التنزاني، سانينيو كوريان لايزر، مليونيراً، بعد اكتشاف اثنين من أكبر أحجار التنزانيت الثمينة في البلاد وبيعها للحكومة.

وقد عثر سانينيو كوريان لايزر (52 عاماً) على الحجرين اللذين يبلغ وزنهما 9.27 و5.1 كيلوغرامات في تلال ميريراني (شمال البلاد)، وهي منطقة سيّجها الرئيس جون ماغوفولي عام 2018، لوقف تهريب الأحجار الكريمة.

وباعهما للحكومة مقابل ما يعادل 3.3 ملايين دولار أميركي.

عُثر على التنزانيت للمرة الأولى في سفوح كليمنجارو عام 1967، ومنطقة مانيارا في شمال تنزانيا هي المكان الوحيد المعروف الذي يضم هذه الأحجار التي يرغب في الحصول عليها تجار المجوهرات لبريقها الأزرق البنفسجي الرائع.