القضاء يُجبر الرئيس البرازيلي على ارتداء كمامة

القضاء يُجبر الرئيس البرازيلي على ارتداء كمامة

فرض القاضي البرازيلي ريناتو بوريلي، يوم الإثنين الماضي، غرامة مالية تقدر بحوالي 340 اورو على الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو لإرغامه على ارتداء كمامة في جميع الأماكن العامة، بعدما كان يمتنع عن ذلك رغم تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وسيتعين على الرئيس دفع غرامة مالية في حالة ظهوره علنا دون الكمامة التي يفرضها مرسوم سار في منطقة برازيليا.

وبرر القاضي قراره قائلا أن الرئيس:" ملزم بإحترام القوانين السارية، وضمان رفاه الشعب، وبالتالي اعتماد التدابير الصحية لمنع انتشار وباء كورونا".

وينطبق هذا القرار على جميع معاوني الرئيس، علما بأن وضع الكمامة إلزامي منذ أسابيع في معظم المناطق البرازيلية.