حضر رئيس الوزراء الجزائري الأسبق أحمد أويحيى جنازة شقيقه المحامي العيفة أويحيى، الذي توفي الأحد بمنزله في العاصمة.

وكان أويحيى المتهم في قضايا فساد قد حصل على موافقة لحضور الجنازة من القاضي الذي كان يحاكمه مع مجموعة من الوزراء.

وتوفي العيفة إثر أزمة قلبية، حيث كان قد حضر صباح الأحد إلى مقر المحكمة لمتابعة تطورات قضية أخيه، لكنه غادرها بعد شعوره بالتعب، وتوفي عند وصوله منزله.

وتناقلت صحف خبر إيقاف القاضي للجلسة فور تلقيه خبر وفاة المحامي العيفة أويحيى.

وحضر رئيس الوزراء السابق جنازة أخيه مكبل اليدين، ومحاطا برجال فرقة التدخل الخاص التابعة لجهاز الدرك الوطني.