انطلقj فعاليات مهرجان للحوم الكلاب في مدينة يولين، بإقليم غوانغ شي، جنوبي الصين يوم الأحد الفارط، وسط جدل حول الحدث في ظل انتشار جائحة كورونا.

وبحسب صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية، فإن المهرجان سيشهد تناول ما يقارب 10 آلاف كلب، على مدى عشرة أيام تنتهي في 30 جوان الجاري.

ونظمت النسخة الأولى من المهرجان في سنة 2009، لكن أكل لحوم الكلاب عادة قديمة لدى الصينيين منذ 500 سنة، ويجري تناولها خلال فصل الصيف، ويعتقد الناس أن هذا الأمر يعود بالنفع على الصحة.

في حين نبهت منظمة الصحة العالمية إلى أن تجارة الكلاب تزيد من انتقال المرض الحيواني كما تفاقم خطر تفشي الكوليرا.

ولا يجرم القانون الصيني أكل لحوم الكلاب، ويجري تناول بين عشرة ملايين وعشرين مليون كلب في كل يوم لأجل الاستهلاك البشري، وتعود هذه العادة إلى أربعة قرون.

(وكالات)

 

أكل لحوم الكلاب عادة لدى الصينيين منذ 500 سنة - فرانس برس

 

لحوم كلاب في الصين
  • رغم كورونا..مهرجان للحوم الكلاب في الصين (صور)