استنكرت حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج اليوم الأحد 21 جوان 2020 تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التي أشار فيها إلى إمكانية تدخل بلاده عسكريا في ليبيا،  واصفة هذه الخطوة بـ"إعلان حرب".

وقالت حكومة الوفاق في بيان: "نؤكد أن التدخل في شؤون ليبيا الداخلية سواء كان عبر التصريحات الإعلامية من قبل الرئيس المصري، أو دعم الانقلابين والميليشيات والمرتزقة، هو أمر مرفوض ويعتبر عدائيا وتدخلا سافرا وبمثابة إعلان حرب"

كما أضافت: "حكومة الوفاق هي الممثل الشرعي الوحيد للدولة الليبية، ولها وحدها تحديد شكل ونوع اتفاقياتها وتحالفاتها" في إشارة الى اتفاقها مع تركيا في المجالين الأمني والبحري، والذي يثير سخطا داخليا، وترفضه قوى إقليمية من ضمنها مصر.

وقال الرئيس السيسي أمس السبت، إن أي تدخل لبلاده في ليبيا ”بات شرعيا، لحماية وتأمين الحدود الغربية المصرية من تهديدات المرتزقة، وحقن دماء الشعب الليبي“،