انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت 20 جوان 2020، صورا جديدة للرئيس السوري بشار الأسد وزوجته أسماء وأفراد أسرتهما وهم في زيارة إلى إحدى نقاط الجيش بريف دمشق.

وتحدث الناشطون أن الصورة قد تكون على جبهات القتال في إدلب، فيما نقلت قناة "RT" عن مراسلها قوله إن "الصورة خلال زيارة خاصة قام بها الرئيس السوري وعقيلته مع أفراد عائلتهما لمدينة بلودان بريف دمشق، توقفا عند إحدى النقاط العسكرية في المنطقة وتبادلا الحديث مع الجنود".

وأثارت الصورة ردود فعل سوريين، واعتبروها تحديا من قبل الرئيس السوري وزوجته للعقوبات الأمريكية بموجب "قانون قيصر"، كونها أول ظهور لهما بعد العقوبات الأخيرة.

ودخل "قانون قيصر" الأمريكي حيز التنفيذ الأربعاء الماضي، بإعلان واشنطن عقوبات على 39 شخصا وكيانا مرتبطين بالحكومة السورية.