رزق الطبيب المصري سامي محمود، بمولود بعد زواج دام 11 سنة، وكان هذا الطبيب قد فقد بصره خلال معالجته المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي مؤخرا، يظهر فيه الطبيب سامي، وهو يحتضن طفله الأول، بحسب ما نقلته صحيفة الجمهورية المحلية.

وفقد محمود بصره إثر إرهاقه الشديد أثناء عمله بمستشفى بلطيم في محافظة كفر الشيخ.