يحتفل الأمريكيون اليوم السبت 20 جوان 2020، بيوم تحرير العبيد، ونزل الآلاف منهم في مظاهرات ومسيرات إلى الشوارع.

وتجمّع المئات منهم في مدينة نيويورك، وخارج متحف بروكلين حاملين لافتات عليها عبارات من قبيل "حياة السود مهمة" و"اذكروا أسماءهم".

ومن أكبر تلك المسيرات في أتلانتا، التي شهدت احتجاجات بعد مقتل ريشارد بروكس، وهو أمريكي من أصل إفريقي أُصيب بالرصاص في ظهره على يد شرطي أبيض في مرآب للسيارات بمطعم للوجبات السريعة. 

أما في تكساس، فقد نظم احتفال سنوي بمناسبة يوم عتق العبيد في حديقة التحرر في هيوستون، التي تقع بمنطقة ثيرد وارد، حيث قضى فلويد معظم حياته.