تبرع زوجان صينيان بمبلغ مالي قيمته 40 ألف دولار ليعبّرا عن شكرهما لمستشفى إيطالي بعد تلقيهما العلاج فيه من فيروس كورونا المستجد.

وتبرع الزوجان لصالح مستشفى "سبالانزاني" الإيطالي للأمراض المعدية في روما، بمبلغ 40 ألف دولار لفائدة البحث العلمي، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية "آكي". 

وقال المستشفى في بيان له، إن "الزوجين الصينيين اللذين كانا أول حالة عدوى في إيطاليا، وأدخلا إلى مستشفانا وعولجا فيه، حيث تركاه بعد تعافيهما في منتصف آذار/ مارس الماضي، تبرعا بالمبلغ للمستشفى، للمساهمة في تمويل البحث حول فيروس كورونا".

وجاء في نص البيان أيضا: "الزوجان كانا قد عادا إلى الصين، لكنهما قررا الإعراب عن الشكر بهذا التبرع للأطباء والباحثين في سبالانزاني، الذين أنقذوا حياتيهما في المستشفى حيث خضعا للعناية المركزة لعدة أيام".