حذر مسؤول صيني من أن الوضع الوبائي في العاصمة الصينية "خطير جدا" في وقت تخطى عدد المصابين بفيروس كورونا المستجدّ حول العالم 8 ملايين شخص، أكثر من نصفهم في أوروبا والولايات المتحدة.

وقال تشو هيجيان الناطق باسم رئيس بلدية بكين أمام الصحافيين اليوم الثلاثاء 16 جوان 2020 إن المدينة تخوض "سباقا مع الزمن" في مواجهة الفيروس.

وأضاف الناطق باسم البلدية أن العاصمة "يجب أن تأخذ الإجراءات الأكثر حزما وتشددا".

ورفعت المدينة -التي يقطنها 21 مليون نسمة- عدد الفحوصات التي تجريها للكشف عن الفيروس إلى أكثر من 90 ألف فحص يوميا.

وبينما تجدد الوباء يثير مخاوف من "موجة ثانية" أعلنت منظمة الصحة العالمية الاثنين أنها تتابع "عن كثب" الوضع في بكين متحدثة عن احتمال إرسال خبراء إضافيين الأيام المقبلة.

وأعلنت بكين صباح الثلاثاء عن 27 إصابة جديدة في الساعات 24 الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة منذ خمسة أيام إلى 106.