أكدت وزارة الوحدة في حكومة كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء 16 جوان 2020 أن السلطات في كوريا الشمالية فجرت مكتب "كايسونغ" للاتصال بين البلدين.

وتشهد العلاقة بين الدولتين خلال هذه الفترة توترات بعد إعلان كوريا الشمالية نشر قوات عسكرية على الحدود مع جارتها الجنوبية.

وقالت حكومة كوريا الجنوبية، إن تفجير المبنى المكون من 4 طوابق، والمخصص لعقد الاجتماعات لمسؤولي الكوريتين، وقع في حوالي الثالثة من مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي، فيما أعلن المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية، عقد اجتماع مجلس الأمن القومي، برئاسة مستشار الأمن القومي تشونغ إيوي يونغ، ومشاركة الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن.