رغم احتواء فيروس كورونا بدرجة كبيرة في الصين، ظهر الوباء مجدداً في العاصمة بكين، ما استدعى إصدار تحذيرات من السفر في أنحاء البلاد وسط مخاوف من تفشّيه مجدداً.

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية تسجيل 57 إصابة جديدة، 36 منها حالة عدوى في بكين، جميعها على صلة بسوق «شينفادي»، وهذه أعلى حصيلة في البلاد منذ أكثر من شهرين

كما سجّلت إصابتان محليتان كذلك لشخصين في إقليم لياونينغ شمال شرق البلاد، حيث كان المصابان على اتصال وثيق مع الذين أعلنت إصابتهم في بكين. أما باقي الإصابات الـ19 فكانت لمواطنين صينيين عادوا من الخارج.

وكانت لياونينغ بين عدة مقاطعات نصحت سكانها بتجنّب السفر إلى بكين، نظراً إلى تفشي الوباء مجدداً، إضافة إلى مدن مثل تيانجين القريبة وأخرى في مقاطعة خبي المحيطة ببكين.

أما في العاصمة، ففرضت تدابير إغلاق على جزء صغير للغاية من المدينة التي تضم 11 مسكناً قرب السوق الذي يوفر معظم منتجات المدينة الطازجة.