أعادت كنيسة إنجيلية في الأرجنتين فتح أبوابها على أنها حانة وذلك في تعبير رجال الدين عن إحتجاجهم على القيود المفروضة في البلاد.

واحتج كاهن الكنيسة على القيود المفروضة على التجمعات الدينية إلى الآن، رغم تخفيف القيود في إستئناف بعض القطاعات الأخرى كالحانات والمطاعم لنشاطها في حين لا يزال يسمح للكنائس بقبول ما لا يزيد عن 10 أشخاص للخدمة، بحسب ما نقلته صحيفة "غارديان" الانجليزية. 

ولتقمص دور الحانة، تم وضع طاولات بار داخل الحانة المزيفة، وارتدى أعضاء الكنيسة زي النوادل وعرضوا على الزائرين الكتاب المقدس على الصواني. يعتبر هذا الحدث كدعوة للسلطات الأرجنتينية للسماح باستئناف الخدمات الدينية.