شارك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، البارحة السبت 13 جوان 2020، في حفل تخرج لطلاب من كلية  الحربية الأمريكية، في نيويورك. وقد رصدت عدسات الكاميرا، تصرفات ترامب، التي اثارت اهتمام وسائل إعلام أمريكية، وعلى شبكات التواصل، عندما استعان بكلتا يديه لشرب المياه، إضافة إلى سيره ببطء شديد أثناء نزوله لمنحدر قصير.

وحسب ما ذكره موقع Businessinsider الأمريكي، اليوم الأحد 14 جوان 2020، أن مقطع فيديو للرئيس الأمريكي يظهر فيه وهو يريد نزول منحدر بعدما انتهى من إلقاء كلمته، لكن خطواته كانت غير ثابتة وبطيئة للغاية، إضافة إلى أن نظره كان منصبّاً على حركات قدميه بينما كان يمشي بجواره رجل عسكري.

ويظهر ترامب في مقطع فيديو آخر خلال أداء كلمته، حين أراد أن يشرب كأس ماء، وبينما التقط الكأس بيده اليمنى ورفعها إلى فمه، استعان بيده اليسرى وشرب الكوب بكلتا يديه.

وقد تصدر هاشتاق "ترامب ليس على ما يرام" قائمة تغريدات النشطاء، الأكثر تداولا على موقع تويتر، تساءل فيه المغردون عن حالة الرئيس مشككين في وضعه الصحي.

ولرد على هذه التساؤلات، كتب ترامب في تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر ليعبر فيها عن غضبه وانتقاد المشككين في صحته. 

وأوضح قائلا: "المنحدر الذي نزلت منه بعد الخطاب في ويست بوينت كان طويلاً جداً وشديد الانحدار، ليس لديه درابزين، والأهم من ذلك أنه كان زلقاً للغاية".