إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي، يظهر فيه محتجون أمريكيون وهم يضرمون النار في مطعم، بأتلانتا، ليلة البارحة السبت 13 جوان 2020، إحتجاجا على إطلاق الشرطة النار على شاب خلال تواجد فيه عند محاولته الفرار من الاعتقال فمات جراء ذلك.

ومن المرجح أن تزيد هذه الحادثة من وقع موجة الاحتجاجات وتساهم في تصعيدها، إثر مقتل جورج فلويد على يد الشرطة.

وتظهر لقطات الفيديو، التي بثت على محطة تلفزيون محلية، إندلاع النيران في مطعم لأكثر من 45 دقيقة، قبل وصول فرق الإطفاء برفقة عدد من أفراد الشرطة. وبحلول ذلك الوقت كان المبنى الواقع بجوار محطة للتزود بالوقود قد تحول إلى كومة من الركام المتفحم.

وقال محامو القتيل بروكس إنه أب لطفلة صغيرة كانت ستحتفل بعيد ميلادها أمس السبت، وأضافوا للصحفيين إن شرطة أتلانتا لم يكن لها الحق في استخدام القوة الفتاكة حتى لو أطلق عليهما من المسدس الصاعق، وهو سلاح غير مميت.