قررت السلطات البرازيلية في مدينة ساو باولو، بإستخراج رفات الموتى لتوفير مساحة في مقابرها لوفيات فيروس كورونا المستجد بعد إرتفاع أعدادهم بشكل كبير، بعد أن أصبحت تعد الثانية عالميا بعد الولايات المتحدة الأمريكية في معدل الوفيات.

وقالت خدمة مقابر بلدية ساوباول، في بيان لها، أنها ستسخرج رفات الأشخاص الذين ماتوا قبل 3 سنوات وتخزين بقايا عظامهم في أكياس مرقمة ثم حفظها في حاويات معدنية كبيرة مؤقتا، وستسلم هذه الحاويات إلى عدة مقابر خلال 15 يوم.

ووفق آخر تحيين للوضع الوبائي، سجلت البرازيل 909 وفيات جديدة خلال آخر 24 ساعة، كما ارتفع عدد الإصابات إلى 828,810 في البلد الذي يقطنه 212 مليون ساكن.