بعد تطبيق سياسة الطفل الواحد في الصين، أصبحت البلاد تعاني من مشكلة ديموغرافية، ولتشجيع المواطنين على التكاثر،  يسعى الكثير من الخبراء إلى إيجاد حلول مناسبة، وقد أثار مقترح قدمه بروفسور صيني، مؤخرا، الكثير من الجدل.

واقترح بروفسيور صيني "يو كوانج إنغ"، من جامعة "فودان" في مدينة شنغهاي، حلا لهذه المشكلة، ونشر مقالا بعنوان "كيف تكون أكثر سعادة"، طالب فيه  بالسماح للنساء الصينيات بالزواج من أكثر من رجل، لتفادي مشكلة تراجع نسبة المواليد في البلاد.

وقال البروفيسور، نقلا عن مواقع محلية، في مقاله: "يعتبر التعريف التقليدي للزواج من شخصين، رجل واحد وأنثى، لكن بما أن بعض البلدان شرعت بالفعل زواج المثليين، يمكننا أيضًا التخلي عن الشرط الثاني لهذا التعريف والسماح للمرأة بأن يكون لديها أزواج متعددون".