نفت الرئاسة الفرنسية، البارحة الخميس 11 جوان 2020، المعلومات التي وردت في تقرير لجريدة "لوفيغارو" الفرنسية تفيد أن الرئيس إيمانويل ماكرون قد تحدث في اجتماع بالفيديو عن احتمال استقالته والدعوة لانتخابات مبكرة.

وقالت الرئاسة في تصريح لوكالة فرانس براس"ننفي ما ورد... لم يثر رئيس الجمهورية الإستقالة في أي وقت"، مضيفة أنه "لم يشارك البتة في اجتماع عبر تقنية الفيديو" تحدث خلاله، وفق الصحيفة، عن المسألة.