قدمت شابة أمريكية من أصول إفريقية تدعى كينيدي ميتشوم، إقتراح لتغيير تعريف كلمة "العنصرية" في القاموس المرجعي الأمريكي "ميريام-ويبستر"، ليعكس مفهوم الإضطهاد والقمع الذي يعاني منه الأصحاب البشرة السمراء في التاريخ، ونال هذا الإقتراح موافقة اللجنة المشرفة وفق ما نقلته شبكة CBC الأمريكية.

ووفق تقرير شبكة CBC الأمريكية، البارحة الخميس 11 جوان 2020، جاء فيه إن الفتاة قد اتصلت بإدارة القاموس المرجعي الأمريكي "ميريام-ويبستر"، لإقتراح تحديث للمصطلح.

وقال كينيدي في تصريح لـ "CBC": "لقد أخبرتهم بأنهم في حاجة إلى تضمين وجود اضطهاد منظم على مجموعة من الناس"، وأضافت أن المسألة "لا تتعلق بمحبة شخصٍ على أساس العرق أو سوء مُعاملة، بل يتعدى ذلك إلى النشاط الجماعي المنظم". 

من جهته، أكد مدير تحرير "ميريام-ويبستر" بيتر سوكولوفسكي، في حديث للشبكة، أن المصطلح سيتم تعديله بعد دراسة طلبها.

ويقدم القاموس حالياً ثلاثة تعريفات للعنصرية، قال سوكولوفسكي إن التعريف الثاني قريب من وجهة نظر ميتشوم، لكن "سنجعل ذلك أكثر وضوحاً في إصدارنا التالي".

في النسخة الحالية من التعريف الثاني، العنصرية هي "عقيدة أو برنامج سياسي يقوم على افتراض العنصرية مصممة لتنفيذ مبادئها" و"نظام سياسيّ أو اجتماعيّ يقوم على العنصرية"، وفق ما وردت في المعجم.