حذر عالم أمريكي من أن الفيروسات التي تكون سببها الحيوانات لن تتوقف بعد اختفاء فيروس كورونا أو تنتهي عنده.

وقال إن الحيوانات تحتوي على ما يقارب 1.7 مليون فيروس يمكن أن تصيب البشر.

وأضاف الدكتور بيتر دازاك رئيس منظمة «إيكو هيلث إليانز» الأمريكية، إنه يجب على العالم أن يستنبط الدروس من جائحة كورونا. وأضاف بيتردازاك: «لقد قمنا بتحليل عدد من الفيروسات المجهولة التي يمكن أن تظهر في المستقبل، ونقدر أن هناك حوالي 1,7 مليون منها من النوع الذي يمكن أن يصيب البشر».

وأكد بيتردازاك أن العلماء لا يعرفون حتى الآن سوى بضعة آلاف من الفيروسات، وأكد أن الغالبية العظمى من تلك الفيروسات ستظهر في المستقبل. ويعتقد دازاك أن الفيروس الذي تسبب بكوفيد-19 انتقل إلى البشر من الخفافيش في الصين. ويعتقد أنه توجد أدلة قوية تشير إلى أن الخفافيش هي السبب الرئيسي في ظهوره"، وتحديدا "خفاش حدوة الفرس الصيني"، وهو نوع شائع من الخفافيش يصل وزنه إلى 28 غراما.

وأظهرت الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من كهوف الخفافيش في آسيا أن فيروسات أخرى أصابت البشر ولكنها لم تتطور بعد لتنتشر بشكل أكبر. 

 

وكالات