أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حالة الطوارئ، اليوم الإربعاء الماضي، بسبب حادثة تسرب لأكثر من 20 ألف طن من زيت الديزل في نهر بمدينة نوريلسك بسيبيريا، مما يسمح بنشر موارد إضافية للأعمال التنظيف.

وتسببت شركة تعدين روسية مملوكة لشركة "Norilsk Nickel"، وهي أكبر شركة في إنتاج النيكل والبلاديوم على مستوى العالم،  بهذه الحادثة حين سكب أكثر من 20 ألف طن من زيت الديزل في نهر بالدائرة القطبية الشمالية، الذي تحول لونه إلى الأحمر، وهو ما أثار غضب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وفق ما أكدته هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)،