أعلن رئيس المجلس العلمي في فرنسا البروفسور جان-فرنسوا ديلفريسي، الجمعة، أن وباء كوفيد-19 "تحت السيطرة" حاليا في البلاد.

وقال لإذاعة فرانس-إنتر إن "الفيروس لا يزال موجودا وخصوصا في بعض المناطق، لكن انتشاره بطيء. وبعدما كان لدينا عشرات آلاف الحالات تقريبا، ما يقارب 80 ألف حالة جديدة يوميا في مطلع مارس قبل العزل، نعتبر الآن أنها باتت حوالي ألف حالة تقريبا"

وأضاف "هذا يظهر جيدا أنه حصل تراجع كبير، كما أنه لدينا كل الأدوات للكشف عن هذه الحالات الجديدة. لدينا الفحوصات ونظام كامل للعزل وتتبع الأشخاص المخالطين ما يتيح بالطبع تجنب الانتشار".

ونشر المجلس العلمي المكلف توجيه السلطات العامة بشأن إدارة الأزمة المرتبطة بكوفيد-19 الخميس رأيا جديدا يوصي بالاستعداد "لأربعة سيناريوهات محتملة" للاشهر المقبلة تتراوح بين "وباء تحت السيطرة" و"تدهور خطر".

وقال البروفسور ديلفريسي "نعتقد أن السيناريو الأول أي السيطرة على الوباء هو الأكثر ترجيحا. انه مرتبط بنتائج العزل وواقع أن الفيروس قد يكون يتأثر بنوع معين من الحرارة".

 

وكالات