تمكنت سيدة أمريكية تبلغ من العمر 104 أعوام، من التغلب على فيروس كورونا المستجد لتصبح إحدى الناجيات الأكبر سناً من الوباء.

ووفق تقرير نشره موقع "فوكس نيوز" الأمريكي، اليوم الخميس 4 جوان 2020، إن ليليان مينينديز عاشت خلال حربين عالميَّتين وكسادٍ كبير وجوائح أخرى، لتنجو من كوفيد-19.

ونقل التقرير قول مينينديز إنها منذ أن شُفِيَت من الفيروس في شهر أفريل الماضي، وهي تشعر بأنها بأحسن حال، وتضيف: "أشعر أنني قويةٌ كالثور". 

وتعتبر فيروس كورونا من الماضي بعد أن تعافت من الأعراض. وتقول: "لقد عدت كما كنت تماماً".