قال عالم الأوبئة السويدي، أندرس تيغنيل، إن قرار ستوكهولم المثير للجدل وعكس الدول الأوروبية، بشأن عدم فرض تدابير إغلاق صارمة لمواجهة تفشي جائحة الكورونا أدى إلى زيادة حالات الوفاة.

وسجلت السويد معدل وفيات أعلى بكثير مقارنة بأقرب الدول المجاورة لها، فضلا عن حظر عبور مواطنيها الحدود.

وقال تيغنيل، صاحب استراتيجية مواجهة كورونا في البلاد، لإذاعة سويدية إنه كان ينبغي بذل المزيد من الجهود في وقت مبكر.

وأضاف: "توجد إمكانية على ما يبدو لتحسين ما فعلناه".

وسجلت السويد 4542 حالة وفاة و40803 حالات إصابة من مجموع سكانها البالغ عددهم 10 ملايين نسمة، في الوقت الذي فرضت فيه الدنمارك والنرويج وفنلندا تدابير إغلاق وسجلت معدلات وفاة أقل بكثير.

 

وكالات