نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الإربعاء 3 جوان 2020، ما تم تداوله مؤخرا حول نقله إلى ملجأ آمن في البيت الأبيض خلال المظاهرات التي إندلعت يوم الجمعة الماضي، في المقابل أكد أنه توجه إلى المكان لـ"مجرد تفقده".
وقال ترامب لإذاعة "فوكس نيوز":"إنها معلومات خاطئة"، موضحا أنه توجه إلى المكان "مرتين أو ثلاث مرتخلال الأيام الماضية، لكن في كل مرة من أجل "تفقد المكان"، وفق ما نقلته وكالة "فرانس برس".

يجدر الإشارة إلى أن صحيفة "نيويورك تايمز"، قد ذكرت أن جهاز الحماية قد نقل الرئيس إلى ملجأ مساء يوم الجمعة الماضي بسبب الإحتجاجات أمام البيت الأبيض، و أوضحت الصحيفة في وقت سابق من يوم الأحد، في تقرير أن المخبأ كان يُستعمل في الماضي أثناء الهجمات الإرهابية وبحسب تقرير الصحيفة، أمضى ترامب الأحد، بعيداً عن الأنظار.