قتلت الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم السبت 30 ماي 2020، شاب فلسطيني إياد الحلاق، البالغ من العمر 32 سنة، في البلدة القديمة في القدس الشرقية، خلال توجهه إلى مؤسسة الصناعية البكرية، بالقرب من باب الأسباط. وكان إياد من ذوي الإعاقة، وأنه مصاب بمرض التوحد، ويواجه مشاكل في السمع.

وفي تعليقها عن حادثة مقتل ابنها، قالت عائلة الحلاق لـ"بي بي سي عربي" إنها تلقت خبر مقتل ابنها إياد من وسائل الإعلام، مشيرة إلى أن شهود العيان أكدوا أن أحد الجنود نادى على الشاب، أثناء توجهه إلى مؤسسة البكرية للتعليم الخاص، الساعة السابعة صباحاً، لكنه فر منه، فقام الجنود بإطلاق النار عليه، ما أدى إلى وفاته على الفور.

وقد أعلنت الشرطة الإسرائيلية، في وقت سابق، أن عناصرها شاهدوا شاباً يحمل "جسماً مشبوهاً"، ولاحقوه في البلدة القديمة، بحجة اشتباههم في حمله "مسدساً"، وطلبوا منه التوقف، قبل إطلاق النار عليه، في المقابل لم تعثر عناصر الشرطةعلى أي سلاح بحوزته.