اثار مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، غضبا كبيرا لدى النشطاء، خاصة وأنه يظهر قيام شابين بترويع طفل من ذوي الإحتياجات الخاصة عن طريق كلب مفترس.

وقد أكدت وزارة التضامن الاجتماعي المصرية متابعتها للواقعة، وهو ما دفع وزيرة التضامن الاجتماعي، نيفين القباج، إلى توجيه إدارات التأهيل الاجتماعي والأسرة والطفولة وأعضاء الضبطية القضائية بالوزارة، بتقديم بلاغ للنائب العام، واتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها حماية حق الطفل، وردع الشابين المتورطين في الفيديو، وفق ما نقله موقع صحيفة  "المصري اليوم".

وشددت الوزيرة المصرية على أن الوزارة لن تسمح بإنتهاك حقوق أي شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة، أو ترويعه أو التنمر عليه، أو الاعتداء عليه، لفظيا أو جسديا أو معنويا.