أعلن مكتب الرئاسة في الأوروغواي، اليوم السبت 30 ماي 2020، أن الرئيس لويس لاكال بو، يخضع لحجر صحي بعد حضوره اجتماعا مع موظفة أثبتت الفحوص إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وطكانت المصابة ناتاليا لوبيز، الموظفة في وزارة التنمية الاجتماعية، التي حضرت اجتماعا مع الرئيس لاكال بو ووزير الدفاع في الحكومة خافيير غارسيا في مدينة ريفيرا، بالقرب من الحدود البرازيلية.

وسيخضع كل من لاكال بو والأشخاص الآخرين المعنيين لفحص كورونا في وقت لاحق من اليوم وسيبقون في الحجر الصحي حتى صدور نتائج التحاليل.

وكان الاجتماع الذي حضره الرئيس لاكال بو يتعلق بإدارة المنطقة الحدودية بين البرازيل والأوروغواي لأزمة تفشي فيروس كورونا.