أثار مقطع فيديو جدلا كبيرا،  يظهر فيه طفل صغير وهو يحاول إيقاظ والدته الميّتة في محطة قطارات بولاية "بيهار" في الشرق الهندي، من دون أن يدري بأنها فارقت الحياة.

ووفق وسائل إعلام محلية، وردت بشأن هذه الحادثة في خبر بثته قناة NDTV التلفزيونية في الهند، توفيت والدته بسبب "الحرارة المرتفعة عليها والجوع والجفاف".

وقد خصصت الحكومة الهندية، أول شهر ماي، قطارات لنقل المهاجرين إلى منازلهم، لكن العملية تعطلت لأسباب فنية، مما أدى إلى استمرار الكثيرين في اتخاذ ترتيباتهم اليائسة للعودة إلى منازلهم بأنفسهم.