تخطط حكومة اليابان لمنح قسيمة تبلغ قيمتها 185 دولارا (20 ألف ين) يوميا، لكل سائح، من أجل مساعدة قطاع السياحة المتضرّر من جائحة كورونا على النهوض.

وتعتبر اليابان أن هذه الإعانات ستجذب السيّاح مجددا إلى البلاد بعد الانقطاع بسبب قيود السفر التي فرضت لمكافحة وباء الفيروس، لأنها ستساعد المسافرين الذين يختارون اليابان وجهة لرحلاتهم السياحية، على تغطية ما يصل إلى نصف نفقاتهم اليومية. 

هذه القسائم على شكل شيكات، تقبل للدفع في المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية داخل اليابان، دون أن تكون قابلة لتغطية نفقات السفر للسياح من خارج البلاد. 

وفي المجموع، من المخطط تخصيص 1.35 تريليون ين (12.5 مليار دولار) لهذا البرنامج المخصّص لإنقاذ قطاع السياحة من الانهيار.

وأوضحت وكالة أنباء كيودو اليابانية أنه "من المتوقع أن تدخل هذه المبادرة المالية الفريدة من نوعها حيز التنفيذ في أواخر جويلية المقبل.

ويحتاج السائح إلى إثبات وجود حجز فندق لديه (يشمل ذلك فنادق ريوكان التقليدية) مباشرة أو بمساعدة وكالات السفر اليابانية، لتلقي هذه القسائم.