إمتنع رئيس الوزراء الهولندي، مارك روتا، من زيارة والدته التي كانت تحتضر بسبب قواعد التباعد الاجتماعي التي طبقتها حكومته لمنع تفشي فيروس كورونا، رغم أن القواعد الحكومية تسمح لأفراد العائلات بزيارة واحدة لتوديع ذويهم في حال ما شارفوا على الموت.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء إن الأخير التزم بالقرار الحكومي بمنع دور الرعاية الخاصة بكبار السن من استقبال الزوار خوفا من تفشي كورونا.وتوفيت والدة روتا يوم 13 ماي الجاري عن 96 عاما.