دعت المعارضة البريطانية، اليوم الأحد 24 ماي 2020، للتحقيق مع دومينيك كامينغز مستشار رئيس الوزراء بوريس جونسون، عقب الرحلة التي قام بها وسط إجراءات الإغلاق المفروضة بسبب فيروس كورونا في البلاد، واعتبرت قوات المعارضة هذه التصرفات مخالفة لإجراءات العزل في مقابل دفاع جونسون عنه.

وقال زعيم حزب العمال البريطاني المعارض كير ستارمر، إن "هذا كان اختبارا لرئيس الوزراء، وهو فشل فيه"، مضيفا أن سكرتير الحكومة يجب أن يطلق التحقيق فورا في تصرفات مستشاره

وقد تعرض المستشار كامينغز لإنتقادات كبيرة بعد رحلة لمسافة 400 كم للتأكد من ضمان الرعاية المناسبة لطفله البالغ من العمر 4 سنوات، فيما أصيبت زوجته بفيروس كورونا وكانت هناك شبهات بإصابة كامينغز نفسه بالفيروس