دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، اليوم الأحد 24 ماي 2020، مجدداً إلى الإيقاف الفوري للعمليات القتالية في ليبيا وحقن دماء الليبيين

وجدد بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، مطالبته للأطراف الليبية بالتخلي عن الخيار العسكري والالتزام بوقف لإطلاق النار في عموم ليبيا والانخراط بحسن نية في حوار سياسي تحت رعاية الأمم المتحدة باعتباره السبيل الوحيد للتوصل إلى تسوية شاملة ودائمة للصراع الذي يمزق البلاد.

كما ذكر أبو الغيط أن الشعب الليبي عانى ولا يزال بما فيه الكفاية من ويلات القتال والدمار والتخريب والانقسام، والتي تفاقمت تداعياتها على مدار أربعة عشر شهراً منذ بدء المعارك العسكرية حول العاصمة طرابلس والمناطق الغربية من البلاد، مشدداً على أنه لا يوجد أي حل عسكري للأزمة القائمة خاصة أن التطورات كلها أظهرت عدم قدرة أي طرف على فرض حلول قسرية أو منفردة تفضي إلى تحقيق الأمن أو بسط الاستقرار على كامل الأراضي الليبية.

وكالات