أعلنت فرنسا اليوم السبت 23 ماي 2020 إعادة فتح المساجد مجددا أمام المصلين لأداء صلاة العيد.

ونشرت السلطات الفرنسية مرسوما يفرض على المسؤولين عن إدارة الأماكن الدينية التأكد من اتباع الزائرين الذين تتجاوز أعمارهم الـ11 عاما لقواعد الوقاية مثل ارتداء الكمامات الطبية والحرص على عدم الاكتظاظ، واحترام قواعد التباعد الجسدي وتطهير الأيدي.

وعند مدخل المكان، ينبغي أن يقوم شخص بتنظيم تدفق القادمين لتجنب أي اكتظاظ.

قرار يندرج ضمن تخفيف التدابير الوقائية لمكافحة فيروس كورونا، بعد أن رأى مجلس الدولة،  أعلى هيئة إدارية في فرنسا، أن هذا الحظر "يشكل مساسا خطيرا وغير قانوني" بحرية العبادة.

كما ينص المرسوم على تطبيق هذه الإجراءات على "كل شخص يتجاوز عمره الـ11 عاما"، موضحا أن أماكن العبادة التي لا تحترم هذه القواعد سيتم إغلاقها من قبل السلطات.