وافق الملك سلمان بن عبد العزيز، على إقامة صلاة العيد في الحرمين الشريفين، دون مصلين.

ويدل هذا القرار على حرص ملك البلاد على إحياء هذه الشعيرة العظيمة في نفوس المسلمين في ظل هذه الجائحة التي ألقت بالعالم أجمع.

كما أصدرت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تعميما لمؤذني المساجد والجوامع بالمملكة، برفع التكبيرات يوم عيد الفطر، من بعد صلاة الفجر حتى دخول وقت صلاة العيد عبر مكبرات الصوت الخارجية، مؤكدة عدم إقامة صلاة العيد في جميع الجوامع والمصليات بمناطق المملكة وفق الإجراءات الاحترازية المعمول بها، حسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وذلك تبعا لما صدر سابقا من الإيقاف المؤقت للجمع وصلاة الجماعة في المساجد في إطار الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي كورونا.