شهدت مقاطعة ميدلاند بولاية ميتشغان الأميركية، انهاير سد بعد موجة من الأمطار الغزيرة وفيضانات شهدتها المدينة مؤخرا.

وانتشر مقطع فيديو، تظهر اللقطات التي صورها أحد سكان المقاطعة، تسرب المياه من أعلى السد، وبعدها بدأت أجزاء منه بالانهيار لتندفع المياه بغزارة خلف السد.

ورجّح خبراء سبب انهيار السد إلى نقص عمليات الصيانة، إلى جانب الضغوط التي يفرضها التغير المناخي.

وقامت السلطات بإجلاء أكثر من 10 آلاف شخص من منازلهم في ولاية ميشيغان الأميركية،يوم الأربعاء الماضي، بعد انهيار سدين نتيجة أمطار غزيرة، تحسبا لأي طارئ.

وأعلنت حاكمة الولاية غريتشين ويتمر حالة الطوارئ في مقاطعة ميدلاند حيث انهار السدان الواقعان في بلدتي إيدنفيل وسانفورد. 

كما حذرت خدمة الأرصاد الوطنية من فيضانات مفاجأة تشكل خطرا على حياة السكان، ودعت المقيمين في المنطقة التحرك نحو أماكن مرتفعة لحماية أنفسهم.