تعرضت عائلة مصرية، تقطن في المنطقة المعادي جنوب العاصمة القاهرة، إلى تنمّر كبير من قبل جيرانهم بسبب معانتها من أعراض تشبه أعرض فيروس كورورنا وفق فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي.

وروت الزوجة في الفيديو، تفاصيل المعاناة التي يتعرضون لها، وقالت إن زوجها أصيب بأعراض تشبه أعراض كورونا، من حيث ضيق التنفس، والسعال الشديد، وارتفاع درجة الحرارة وقيء وإسهال، وظهرت نفس الأعراض على طفليها 6 أعوام و12 عاما.

وإثر قدوم الإسعاف على المنزل لنقل زوجها إلى مستشفى لإجراء فحوصات، تفاجئت العائلة بردة فعل سلبية من جيرانها، ومعاملة غير لائقة.

وقالت إن الجيران أطلقوا عليهم إسم "أسرة كورونا"، ومنعوا أي أحد من الصعود إليهم بحجة إصابتهم بكورونا، ووصل بهم الأمر إلى منع وصول المياه إليهم. مضيفة أنها أصبحت خائفة على حياتها وطفليها وزوجها، خاصة بسبب عدم قدرتها على طلب أو شراء طعام ودواء وعدم وصول المياه.