اثارت إصابة رضيعة "ليا" البالغة من العمر 5 اشهر، بفيروس كورونا المستجد جدلا في صفوف العلماء بمقاطعة "ويلز" البريطانية،  بينما خلت من الإصابة أختها التوأم "تيا"مع أنها كانت إلى جانبها دائما.

بدأت القصة حين لاحظت الأم "هانا" الشهر الماضي إرتفاع حرارة إبنتها "ليا"، مع ظهور طفح جلدي عليها واتصلت الأم بهيئة الرعاية الصحية، وفقا لما ورد في صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

وبعد إجراء فحوصات في المستشفى، أثبت وجود أجسام مضادة في دمها، وتأكد الأطباء أنها ناتجة عن إصابتها سابقا بفيروس كورونا، في حين لم تصاب أختها التوأم "ثيا" بالفيروس. مع ذلك، نقلوها مع أختها المريضة إلى مستشفى متخصص بالأطفال في مدينة Cardiff عاصمة ويلز.